دراما سلسل نيوز

أخبار عالمية من أم الدنيا المصرية والحقيقة كما هى .

أخبار

«انت فين يا ابنى».. أسرة «شريف» تعرض 50 ألف جنيه مكافأة لرجوعه: سافر من 22 شهر ومرجعش


علاقات و مجتمع

«لأكثر من عامين»، ولا تزال أسرة الشاب شريف أحمد عطية، «22 عاما»، تجوب شوارع ومحافظات مصر أملا في العثور عليه، بعدما تغيب عن منزل أسرته بقرية المازوة في محافظة بني سويف.

تفاصيل تغيب الشاب العشريني

عبد الرحمن محمود، خال الشاب المفقود، خلال حديثه لـ«هن»، يروى تفاصيل تغيب ابن شقيقته قبل عامين: «في يوم 8 يونيو 2019 وقبل امتحانات الثانوية العامة بيومين، شريف خرج من البيت وقال إنه مسافر إسكندرية لوحده يغير جو ومرجعش من يومها، أخباره كلها اتقطعت ومفيش أي حاجة عارفينها عنه ولا حتى مكالمة تليفون».

بحث الأب والأم عن ابنهما 

«هو الابن الكبير لأمه وأبوه، ومن يومها مش بيبطلوا يوم واحد يدوروا عليه في كل مكان، بمجرد بس إن حد يقولهم إنه شافه، أبوه بينزل يروح المكان ويسافر وعلى هذا الحال من وقت ما راح إسكندرية ومرجعش».. حسب خال «شريف».

آخر مشهد للشاب قبل تغيبه عن قريته 

خلال بحث أسرة الشاب عنه منذ عامين، كشف لهم أحد سائقى الأجرة بموقف القرية أنه شاهد ابنهما منتظرا: «لما سألنا السواقين اللي بيسافروا على القاهرة من البلد، واحد فيهم قالنا وقتها إن شريف كان واقف في الموقف ولما قالة إركب العربية رد عليه وقالة أنا مستني 3 أصحابي بس السواق دة ميعرفهمش ولا يعرف حد فيهم».

مكافآة مالية 

أملا في العثور على ابنهم، رصدت الأسرة مكافآة مالية كبيرة لمن يعرف مكان تواجد المفقود: «أمه وأبوه رصدوا مكافآة 50 ألف جنيه لأي حد يعرف مكان ليه، ومستعدين يدفعوا المبلغ كله بس يوصلوا لمكانه ويتطمنوا عليه».

 




:

علاقات و مجتمع

الشاب شريف عطية

«لأكثر من عامين»، ولا تزال أسرة الشاب شريف أحمد عطية، «22 عاما»، تجوب شوارع ومحافظات مصر أملا في العثور عليه، بعدما تغيب عن منزل أسرته بقرية المازوة في محافظة بني سويف.

تفاصيل تغيب الشاب العشريني

عبد الرحمن محمود، خال الشاب المفقود، خلال حديثه لـ«هن»، يروى تفاصيل تغيب ابن شقيقته قبل عامين: «في يوم 8 يونيو 2019 وقبل امتحانات الثانوية العامة بيومين، شريف خرج من البيت وقال إنه مسافر إسكندرية لوحده يغير جو ومرجعش من يومها، أخباره كلها اتقطعت ومفيش أي حاجة عارفينها عنه ولا حتى مكالمة تليفون».

بحث الأب والأم عن ابنهما 

«هو الابن الكبير لأمه وأبوه، ومن يومها مش بيبطلوا يوم واحد يدوروا عليه في كل مكان، بمجرد بس إن حد يقولهم إنه شافه، أبوه بينزل يروح المكان ويسافر وعلى هذا الحال من وقت ما راح إسكندرية ومرجعش».. حسب خال «شريف».

آخر مشهد للشاب قبل تغيبه عن قريته 

خلال بحث أسرة الشاب عنه منذ عامين، كشف لهم أحد سائقى الأجرة بموقف القرية أنه شاهد ابنهما منتظرا: «لما سألنا السواقين اللي بيسافروا على القاهرة من البلد، واحد فيهم قالنا وقتها إن شريف كان واقف في الموقف ولما قالة إركب العربية رد عليه وقالة أنا مستني 3 أصحابي بس السواق دة ميعرفهمش ولا يعرف حد فيهم».

مكافآة مالية 

أملا في العثور على ابنهم، رصدت الأسرة مكافآة مالية كبيرة لمن يعرف مكان تواجد المفقود: «أمه وأبوه رصدوا مكافآة 50 ألف جنيه لأي حد يعرف مكان ليه، ومستعدين يدفعوا المبلغ كله بس يوصلوا لمكانه ويتطمنوا عليه».

 



LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *