أخبار العالم

سهر الصايغ تكشف علاقة مسلسل الطاووس بقضية الفيرمونت

[ad_1]

نفت الفنانة سهر الصايغ، ما تردد بأن مسلسل «الطاووس» – المنتظر عرضه في الموسم الرمضاني المقُبل عبر قناة صدى البلد الفضائية – يحاكي قضية الفيرمونت أو أي قضية أخرى مشابهة، مشيرة إلى أن المسلسل يناقش انفلات مجتمعي أدى إلى قضايا التحرش والاغتصاب الموجودة حاليًا، مؤكدة أن «الطاووس» لا يحاكي قضية بعينها.

وأضافت سهر الصايغ، أن حوادث التحرش والاغتصاب دائمة التكرر، وأن ما يتعرض لها قد يجد تلامس مع أحداث المسلسل، لأن القصة تناولت هذه الوقائع بشتى الجوانب المختلفة.

وتابعت سهر الصايغ، أن المسلسل يحاكي الواقع، وليس واقعة بعينها، لافتة أن التحرش والاغتصاب نابع من انفلات أخلاقي وتدني في التربية، وأن الدراما لها دور في كشف هذه الوقائع وتناولها بشكل مفصل، ولكن هناك تخوف من الطرح الجريء في بعض الأعمال الفنية.

وأكدت سهر الصايغ على أهمية الدراما والسينما في مناقشة هذه القضايا، مع مراعاة اللياقة العامة والابتعاد عن الفجاجة، مشيرة إلى أن هناك خوف مجتمعي من طرح هذه القضايا، وهذا سببه العنف والقهر ضد المرأة.

وحول رأيها في قضايا التحرش والاغتصاب، أوضحت سهر الصايغ، أنها شعرت بالاستفزاز من قضية طفلة المعادي، لاسيما ردود المتحرش المثيرة للغضب والدهشة، مبدية استغرابها من تطور هذا السلوك ووصوله للأطفال.

برومو مسلسل الطاووس

ويرفع البرومو الحرج، ليكشف الكثير من التفاصيل في واحدة من أهم القضايا التي تمثل خطورة على المرأة، عندما يتحول فيها البشر إلى ذئاب، وتقودهم غريزتهم إلى هدم الأخلاقيات، وهي قضية الاغتصاب والتحرش.

وأشاد بعض النشطاء على السوشيال ميديا، بجرأة صناع المسلسل في طرح قضايا حساسة تمس المجتمع، مؤكدين أن مسلسل الطاووس سوف يكون من أجرأ المسلسلات وأقواها في الساحة خلال الفترة المقبلة.



[ad_2]
:

نفت الفنانة سهر الصايغ، ما تردد بأن مسلسل «الطاووس» – المنتظر عرضه في الموسم الرمضاني المقُبل عبر قناة صدى البلد الفضائية – يحاكي قضية الفيرمونت أو أي قضية أخرى مشابهة، مشيرة إلى أن المسلسل يناقش انفلات مجتمعي أدى إلى قضايا التحرش والاغتصاب الموجودة حاليًا، مؤكدة أن «الطاووس» لا يحاكي قضية بعينها.

وأضافت سهر الصايغ، أن حوادث التحرش والاغتصاب دائمة التكرر، وأن ما يتعرض لها قد يجد تلامس مع أحداث المسلسل، لأن القصة تناولت هذه الوقائع بشتى الجوانب المختلفة.

وتابعت سهر الصايغ، أن المسلسل يحاكي الواقع، وليس واقعة بعينها، لافتة أن التحرش والاغتصاب نابع من انفلات أخلاقي وتدني في التربية، وأن الدراما لها دور في كشف هذه الوقائع وتناولها بشكل مفصل، ولكن هناك تخوف من الطرح الجريء في بعض الأعمال الفنية.

وأكدت سهر الصايغ على أهمية الدراما والسينما في مناقشة هذه القضايا، مع مراعاة اللياقة العامة والابتعاد عن الفجاجة، مشيرة إلى أن هناك خوف مجتمعي من طرح هذه القضايا، وهذا سببه العنف والقهر ضد المرأة.

وحول رأيها في قضايا التحرش والاغتصاب، أوضحت سهر الصايغ، أنها شعرت بالاستفزاز من قضية طفلة المعادي، لاسيما ردود المتحرش المثيرة للغضب والدهشة، مبدية استغرابها من تطور هذا السلوك ووصوله للأطفال.

برومو مسلسل الطاووس

ويرفع البرومو الحرج، ليكشف الكثير من التفاصيل في واحدة من أهم القضايا التي تمثل خطورة على المرأة، عندما يتحول فيها البشر إلى ذئاب، وتقودهم غريزتهم إلى هدم الأخلاقيات، وهي قضية الاغتصاب والتحرش.

وأشاد بعض النشطاء على السوشيال ميديا، بجرأة صناع المسلسل في طرح قضايا حساسة تمس المجتمع، مؤكدين أن مسلسل الطاووس سوف يكون من أجرأ المسلسلات وأقواها في الساحة خلال الفترة المقبلة.



[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *