أخبار العالم

في ذكراها الـــ51.. جريمة إسرائيلية لم تُمح من ذاكرة المصريين

[ad_1]

مدرسة بحر البقر الابتدائية المشتركة.. تلك هي الجريمة التي لم تُمح من ذاكرة المصريين المصريين اليوم تمر ذاكراها الـــ 51 ، والتي ارتكبها العدو الصهيوني فى صباح الثامن من أبريل عام 1970، ضد أطفال عزل، بالطائرات الإسرائيلية وراح ضحيتها 19 تلميذًا وتلميذة وأصيب 50 آخرين.

الساعة التاسعة وعشرين دقيقة، كانت مدرسة بحر البقر على موعد لتدخل التاريخ من باب الكوارث، حيث قامت 5 طائرات إسرائيلية من طراز إف-4 فانتوم، تزن “1000 رطل” بقصف المدرسة وتدميرها على أجسام التلاميذ الصغار.

مدرسة بحر البقر تقع بقرية بحر البقر وهي قرية ريفية قائمة علي الزراعة وتقع بمركز الحسينية، محافظة الشرقية (شمال شرق القاهرة، شرق منطقة الدلتا).

بحر البقر

تتكون المدرسة من دور واحد وتضم ثلاثة فصول بالإضافة إلى غرفة المدير وعدد تلاميذها مائة وثلاثون طفلا أعمارهم تتراوح من ستة أعوام إلى اثني عشر عاماً، ومن حسن الحظ أن هذا اليوم كان عدد الحضور 86 تلميذاً فقط.

قصف المدرسة تم بشكل مباشر بواسطة خمس قنابل (تزن 1000 رطل) وصاروخين، وأدي هذا لتدمير المبنى بالكامل، نجم عنه وفيات 29 طفلا وقتها وبلغ عدد المصابين أكثر من 50 فيهم حالات خطيرة، وأصيب ومدرس و11 شخصاً من العاملين بالمدرسة.

بحر البقر

وتم جمع بعض متعلقات الأطفال وما تبقى من ملفات، فضلًا عن بقايا لأجزاء من القنابل، التى قصفت المدرسة، والتى تم وضعها جميعًا فى متحف، يحمل اسم المدرسة.

ومن أسماء التلاميذ الشهداء “حسن محمد السيد الشرقاوى”، و”محسن سالم عبدالجليل محمد”، و”بركات سلامة حماد”، و”إيمان الشبراوى طاهر” و”فاروق إبراهيم الدسوقى هلال”، و” محمود محمد عطية عبدالله”، و”جبر عبدالمجيد فايد نايل”، و” عوض محمد متولي الجوهري”، و” محمد احمد محرم”، و” نجاة محمد حسن خليل”، و” صلاح محمد إمام قاسم”، و” أحمد عبدالعال السيد”، و” محمد حسن محمد إمام”، و” زينب السيد إبراهيم عوض”، و”محمد السيد إبراهيم عوض” و”محمد صبرى محمد الباهي”، و”عادل جودة رياض كراوية”، و”ممدوح حسنى الصادق محمد”.



[ad_2]
:

مدرسة بحر البقر الابتدائية المشتركة.. تلك هي الجريمة التي لم تُمح من ذاكرة المصريين المصريين اليوم تمر ذاكراها الـــ 51 ، والتي ارتكبها العدو الصهيوني فى صباح الثامن من أبريل عام 1970، ضد أطفال عزل، بالطائرات الإسرائيلية وراح ضحيتها 19 تلميذًا وتلميذة وأصيب 50 آخرين.

بحر البقر

الساعة التاسعة وعشرين دقيقة، كانت مدرسة بحر البقر على موعد لتدخل التاريخ من باب الكوارث، حيث قامت 5 طائرات إسرائيلية من طراز إف-4 فانتوم، تزن “1000 رطل” بقصف المدرسة وتدميرها على أجسام التلاميذ الصغار.

مدرسة بحر البقر تقع بقرية بحر البقر وهي قرية ريفية قائمة علي الزراعة وتقع بمركز الحسينية، محافظة الشرقية (شمال شرق القاهرة، شرق منطقة الدلتا).

بحر البقر

تتكون المدرسة من دور واحد وتضم ثلاثة فصول بالإضافة إلى غرفة المدير وعدد تلاميذها مائة وثلاثون طفلا أعمارهم تتراوح من ستة أعوام إلى اثني عشر عاماً، ومن حسن الحظ أن هذا اليوم كان عدد الحضور 86 تلميذاً فقط.

قصف المدرسة تم بشكل مباشر بواسطة خمس قنابل (تزن 1000 رطل) وصاروخين، وأدي هذا لتدمير المبنى بالكامل، نجم عنه وفيات 29 طفلا وقتها وبلغ عدد المصابين أكثر من 50 فيهم حالات خطيرة، وأصيب ومدرس و11 شخصاً من العاملين بالمدرسة.

بحر البقر

وتم جمع بعض متعلقات الأطفال وما تبقى من ملفات، فضلًا عن بقايا لأجزاء من القنابل، التى قصفت المدرسة، والتى تم وضعها جميعًا فى متحف، يحمل اسم المدرسة.

ومن أسماء التلاميذ الشهداء “حسن محمد السيد الشرقاوى”، و”محسن سالم عبدالجليل محمد”، و”بركات سلامة حماد”، و”إيمان الشبراوى طاهر” و”فاروق إبراهيم الدسوقى هلال”، و” محمود محمد عطية عبدالله”، و”جبر عبدالمجيد فايد نايل”، و” عوض محمد متولي الجوهري”، و” محمد احمد محرم”، و” نجاة محمد حسن خليل”، و” صلاح محمد إمام قاسم”، و” أحمد عبدالعال السيد”، و” محمد حسن محمد إمام”، و” زينب السيد إبراهيم عوض”، و”محمد السيد إبراهيم عوض” و”محمد صبرى محمد الباهي”، و”عادل جودة رياض كراوية”، و”ممدوح حسنى الصادق محمد”.



[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *