دراما سلسل نيوز

أخبار عالمية من أم الدنيا المصرية والحقيقة كما هى .

أخبار

«4 بنات مش مراية».. حكاية توأمين أثارا الجدل بصورهما


علاقات و مجتمع

تشابهت الملامح، وربما الصفات والطباع، خرجن تؤام من رحم والدتهما، فسلكا طريقًا واحدًا، حتى قادتهما الصدفة لصداقة توأم آخر مثلهما، فباتوا يشبهون اللوحة المرسومة، أو حتى مشهد من فيلم سينمائي كوميدي. 

«ندا ونجلاء»، و«ثريا وياسمين» جمعهم الشبه، والعُمر وحتى الجامعة، ورغم اختلاف المحافظات، إلا أنهم وجدوا ما يشركهما ببعض حتى أصبحوا صديقات، وهو «التوأم». 

صورة جمعت بين الأربع فتيات، باتت تتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى ظن البعض، أنهم أمام مرآة، بسبب التشابه الكبير بين كل تؤام والآخر، حتى ملابسهن تشابهن فيها. 

تسرد «ندا الجبالي» إحدى بطلات الصورة تفاصيلها، وكواليس التقاطها بالصدفة. 

«أنا ونجلاء توأم ومن الإسماعيلية، وثريا وياسمين بردو توأم بس من طنطا، إحنا 4 مش متصورين قدام مراية» هكذا بدأت ندا، 20 سنة، الحديث، مؤكدة أنها انتقلت هي وشقيقتها التوأم «نجلاء» إلى القاهرة، لدراسة الإعلام بجامعة أكتوبر، وذلك قبل المصادفة بالتوأم الأخير «ثريا وياسمين» اللاتي قدمن من طنطا للدراسة أيضًا بالجامعة ذاتها. 

صدفة قادت الأربع فتيات للتعارف: «الجامعة هي اللي جمعتنا، وياسمين في فنون تطبيقية، وثريا علاج طبيعي، لكن لما شافونا صدفة وعرفوا إننا تؤام حبوا يتعرفوا علينا». 

خجل الفتيات من التعارف دفعهن للحديث قرابة الـ6 أشهر، على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل المُقابلة الفعلية، وتضيف الفتاة لـ«هن»: «فضلنا 6 شهور كدة، بنتكلم على النت بس، لحد ما قررنا نتقابل، كنا فعلًا اتصاحبنا وخدنا على بعض». 

صورة في بداية لقائهم كان سبب شهرتهما على مواقع التواصل الاجتماعي: «اتقابلنا أخيرًا من شهور، وكان عدى فعلًا 6 شهور على تعارفنا على السوشيال ميديا، وهناك خدنا الصورة دي، كان كل اختين لابسين نفس الحاجة، فانتشرت إحنا 4 بنات، تؤامين». 




:

علاقات و مجتمع

التؤامين

تشابهت الملامح، وربما الصفات والطباع، خرجن تؤام من رحم والدتهما، فسلكا طريقًا واحدًا، حتى قادتهما الصدفة لصداقة توأم آخر مثلهما، فباتوا يشبهون اللوحة المرسومة، أو حتى مشهد من فيلم سينمائي كوميدي. 

«ندا ونجلاء»، و«ثريا وياسمين» جمعهم الشبه، والعُمر وحتى الجامعة، ورغم اختلاف المحافظات، إلا أنهم وجدوا ما يشركهما ببعض حتى أصبحوا صديقات، وهو «التوأم». 

صورة جمعت بين الأربع فتيات، باتت تتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى ظن البعض، أنهم أمام مرآة، بسبب التشابه الكبير بين كل تؤام والآخر، حتى ملابسهن تشابهن فيها. 

تسرد «ندا الجبالي» إحدى بطلات الصورة تفاصيلها، وكواليس التقاطها بالصدفة. 

«أنا ونجلاء توأم ومن الإسماعيلية، وثريا وياسمين بردو توأم بس من طنطا، إحنا 4 مش متصورين قدام مراية» هكذا بدأت ندا، 20 سنة، الحديث، مؤكدة أنها انتقلت هي وشقيقتها التوأم «نجلاء» إلى القاهرة، لدراسة الإعلام بجامعة أكتوبر، وذلك قبل المصادفة بالتوأم الأخير «ثريا وياسمين» اللاتي قدمن من طنطا للدراسة أيضًا بالجامعة ذاتها. 

صدفة قادت الأربع فتيات للتعارف: «الجامعة هي اللي جمعتنا، وياسمين في فنون تطبيقية، وثريا علاج طبيعي، لكن لما شافونا صدفة وعرفوا إننا تؤام حبوا يتعرفوا علينا». 

خجل الفتيات من التعارف دفعهن للحديث قرابة الـ6 أشهر، على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل المُقابلة الفعلية، وتضيف الفتاة لـ«هن»: «فضلنا 6 شهور كدة، بنتكلم على النت بس، لحد ما قررنا نتقابل، كنا فعلًا اتصاحبنا وخدنا على بعض». 

صورة في بداية لقائهم كان سبب شهرتهما على مواقع التواصل الاجتماعي: «اتقابلنا أخيرًا من شهور، وكان عدى فعلًا 6 شهور على تعارفنا على السوشيال ميديا، وهناك خدنا الصورة دي، كان كل اختين لابسين نفس الحاجة، فانتشرت إحنا 4 بنات، تؤامين». 



LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *